دعوة للتصالح مع الذات

إلى: شمس

التصالح مع الذات

إن مفتاح التصالح مع الذات هو التعامل بتلقائية من النفس ودون تكلف ولا تصنع ولا مباهاة، وهناك خلط بين التصالح مع الذات وتطوير الذات، فالتصالح هو الرضا والقناعة بما أنت عليه، وأن تقبل الآخر كما هو عليه، وأن تقبل واقعك كما هو دون محاولة فرض قوانينك أو أفكارك. والهدف من ذلك أن يصل الإنسان إلى راحة البال، والهدوء والاستقرار النفسي.

يقول الشاعر إيليا أبوماضي:

أيّهذا الشّاكي وما بك داء

كن جميلا تر الوجود جميلا

استمر في القراءة “دعوة للتصالح مع الذات”

الشيخ الرئيس

ابن سيناء، أو الشيخ الرئي من الشخصيات التي أثرت في في بدايات حياتي، خاصة من خلال المسلسل التلفزيوني الذي حمل اسمه، وقام بتمثيله الفنان “محمود ياسين”، صحبة مجموعة الفنانين العرب، وكم اثرت في المشاهد الأخيرة، التي عرضت وفاته، وكيف صعدت روحه إلى بارئها وبين يديه القرآن الكريم، فأغلب الروايات تؤكد إنه في مرضه الذي لم يسطع معه دواء، سرح مواليه، بعد أن أعتقهم، وتصدق بما لديه، وخلا لنفسه يتلو القرآن، فكان يختمه في اليوم ثلاث مرات.

استمر في القراءة “الشيخ الرئيس”

تأكد من صحة الخبر في 10 خطوات

مع الازدياد الكبير في استخدام الكبير والواسع لشبكة الإنترنت، وبشكل خاص منصات التواصل الاجتماعي، والاعتماد على الشبكة في الاطلاع ونشر الأخبار. انتشرت بشكل كبير ظاهرة الأخبار الكاذبة، وغير الصادقة، التي يعمد إليها لتضليل الرأي العام، ونشر ثقافة الكراهية والعنف.

هنا نعرض لمجموعة من الخطوات الموجهة للمهتمين بالعمل الصحفي، والإخباري. كما يمكن أن يستفيد منها أي متابع للأخبار، وبشكل خاص ما ينشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

استمر في القراءة “تأكد من صحة الخبر في 10 خطوات”

فارس يحي قبيلة .. وقبيلة ما تحيي فارس .. “خلود” أنموذج

عندما طلعت السيدة “خلود” معلنة فوزها بجائزة عالمية، من بين 35 دولة أوربية، هلل الجميع وصفق لها، وتغزل في محاسن الفتاة الليبية، التي برغم الظروف أثبتت حضورها وتميزها، بل شطت العاطفة بالبعض ليعزو هذا الإنجاز إلى ثورة 17 فبراير، التي جاءت بالتغيير، وأردت الطاغية.

وانتشرت صورها عبر مواقع التواصل الاجتماعي؛ الفيس وتويتر، التي عكست فرحة الليبيين بهذا الإنجاز، الذي اعتبره  الليبي إنجازه الشخصي، في حالة الإحباط التي يعيشها.

هذا الإنجاز العلمي، زامن 3 إنجازات، إثنان منهما رياضي، والأخير فني، مما أوجد حالة من الانتشاء في المجتمع الليبي الذي تناسى كل شيء، وحتى أهالي تاورغاء في قرارة القطف، وهلل وصفق فرحاً.

أمام هذا الاحتفاء، سعى الجميع ليكون له يد في هذا، فأرسلت شركة ليبيانا رسائل لمشتركيها تهنئهم فيها بقوز “القرقني” ببطولة كمال الأجسام في أمريكا، وقامت وزارة التعليم بتكريم الطالبة “خلود”، لتستلمها لواقط الصوت في أحد الإذاعات المحلية.

استمر في القراءة “فارس يحي قبيلة .. وقبيلة ما تحيي فارس .. “خلود” أنموذج”

ماوكلي جرو البشر

مازلت أتذكر بشكل جيد، وواضح، عروض السينما التي كانت آخر ما يقدم لنا بنادي البراعن للفنون، وصوت الأبلة، وهي من السودان، وهي تقوم بترجمة فيلم (كتاب الأدغال)، بينما نحن مشدودون للشاشة القماشية المثبتة إلى الحائط، نتابع رقصة “بالو”.

فيلم (كتاب الأدغال) إنتاج دزني لاند في الذكرى الـ40 لأنتاج الفيلم.
فيلم (كتاب الأدغال) إنتاج دزني لاند في الذكرى الـ40 لأنتاج الفيلم.

ومنذ تلك الأيام، وأنا أجد نفسي مشدوداً لهذه القصة، قصة الولد الذي ربته الذئاب.

فيما بعد، عندما كبرت قليلاً، تفتحت معارفي، قرأت كثيراً عن الأطفال الذين ربتهم الحيوانات، ولعل أشهرهم، الطفلان “أمالا” و”كمالا”، الجميل في هذه القصص، إن الحيوانات اعتنت بشكل كبير وملفت بهؤلاء الأطفال الذي إما تركوا أو فقدوا من أهاليهم.

استمر في القراءة “ماوكلي جرو البشر”

نار الأسعار

من يومين ودماغي يفكر في موضوع واحد.. الأسعار، الأسعار اللي شاطت ومعاش قدر حد يطفي نارها اللي كلت جيوبنا وفلست بينا.

الأسعار اللي دوختني، ودخلتي في حالة من التيه، والضياع، وأنا نوازن في متطلبات عيلتي والسوق، والسيولة مافيش.

الأسعار اللي كل يوم في زيادة، وزيادة غير طبيعية، وفوق من طاقة المواطن الليبي البسيط.

الأسعار اللي زات؛ ضعف، وضعفين، …..، وعشرة اضعاف.

الجني يجيب في 4 فرادي خبزة، والخمس دينار ما تفطركش، والعشرة دينار ماتيبلكش دجاجة ادير بيها غداك.

استمر في القراءة “نار الأسعار”

مهندسة طبخ

حكايات ليبية؛ حكايات من واقع المجتمع الليبي، نرصدها، وننقلها لكم، بعد أن نقوم بتغطية الوجوه، وتضليل المعالم.

*

كل من كان يسألها عما تريد أن تكونه عندما تكبر، كانت تجيب:

– مهندسة.

ثم تنطلق في لعبها، متجاوزة علامات التعجب والاستفهام التي ارتسمت بمختلف الأحجام أعلى رؤوسهم.

ومنذ صغرها، تميزت بذكائها وحلولها المبتكرة للمشاكل، والمسائل الصعبة، وعندما تم توزيع استمارات التنسيب، كما هو متبع قبل امتحانات الشهادة الثانوية، كان اختيارها محدداً، واحداً ولا ثاني له؛ الهندسة.

وكان كل من يسألها عن امتحاناتها، وتوقعاتها للنتيجة، كانت تقول: الهندسة بإذن الله تعالى!!!

وكانت أبواب كلية الهندسة مشرعة لها، بفضل المولى ودعاء الوالدين، فدرست بها وتخصصت، وتخرجت منها بدرجة تؤهلها لتكون ضمن الصفوة المختارة للدراسات العليا. لكن لم تنل هذه الفرصة.

استمر في القراءة “مهندسة طبخ”

مشاريع صغيرة

خلال الفترة من 24 إلى 28 سبتمبر الماضي، قمت على تنفيذ دورة تدريبية، تحت اسم الدبلوم المصغر للموارد البشرية، تحت إشراف المنظمة الدولية للثقافة والرياضة العمالية، والتي أقيمت بمعهد الثقافة العمالية، بمدينة طرابلس.

خلال أحد المحاضرات والتي كان موضوعها، كتابة خطة عمل، تناولنا في أحد النقاشات، ماهية ومفهوم المشروعات الصغرى، أو المشروعات الصغيرة.

في هذه التدوينة سأحاول أن أفصل قليلاً في هذا الموضوع، لمزيد الفائدة.

استمر في القراءة “مشاريع صغيرة”

بانقه مغاطي

بعد النحاس، اللي علي خاطره لقطوا الظرف الفارغ من الشوارع، وخنبوا محطات الكهرباء، وخيوط الضغط العالي.

وبع، رابش الحديد اللي تلقط مالشوارع، وساحات المعارك.

وبع، حالة الضنك اللي وصلها المواطن الليبي.

جي الدور علي صناديق الكرطوني، وشيش وبانقات الميه، اللي يلموا فيهم باش يكبسوهم، ويرفعوهم لتونس مادة خام، ترجع لليبيا بعد ما تتصنع.

اللقطة الأخيرة، واللي ضاربة في السوق توه، مغاطي الشيش.

قالو بانقة المغاطي، واصلة 35 دينار، كدب / حق مش عارف. لكن موضوع المغاطي حقيقي، في الحي اللي نسكن فيه، في وليد مالصبح نشوف فيه طالع ببانقه، وراسه في الوطا، ويلقط ويحط في البانقه، مع الضهرية، نلقاه معبي البانقه للنص.

في من قال: يلقطوا في رزقهم!!

وفي من قال: تنضاف الشوارع!!

وفي من قال: شوف لوين وصل بينا الحال!!!

ونقول: شن بعد مغاطي الشيش؟

حوار على حافة مكب

– شنو ادير يا حاج؟
– زي ما تشح!!!
– ما ه اللي نشوف فيه يا حاج مش مزبوط!!!
– وشن اللي ما زال مزبوط في هالبلاد؟ تره قوللي!!
– ياحاج، غير شن دخل البلاد، في اللي ادير فيه توه؟!!
– واني شن اللي اندير فيه؟ وقلت عليه مش مزبوط.
– تفركيسك في الكناسة وتشرتيعها!!!
– شنو؟
– توه، هي كناسة مكدسة في الشارع، وتجي تبدى تشرك في الشكاير وتلقط، وبعدين تمشي!!!
– انلقط في رزقي، باش نصرف!!!
– ما قلنا شي!!! وكويس انه في من يستفيد مالقمامة، وياريت نشوفوا مشاريع تستفيد من تدوير القمامة!!! لكن شوف قداش شكارة شرتعتها وراك؟ وخليت الوضع مزري أكتر مالاول!!! يعني عاجبك الوضع بالشكل هدا.
– بجديات؟ لا. لكن ما عندي ما اندير، آهو تشوف فيا، انلقط في الخواط، والخيوط والبلاستك.
– ماقلنا شي، بس، علي اقل تقدير، افتح الشكارة بالحكمة، ولا جيب معاك شكاير كناسة، وحط فيهم الشكاير اللي تفتحهم. منها تلقط علي راحتك، ومنها تنقص من هالتشرتيع اللي صاير.

* هذا الحديث، جرى بيني وبين أحد الرجال، أحسبه ستينياً، يقوم بثقب أكياس القمامة المكدسة أعلى جسر جامع الصقع، وتفتيشها، وتجميع قطع القماش، والخيوط، وقناني البلاستك، بغرض بيعها، وهو من أخبرني بذلك. وكما جاء في الحوار أعلاه، سبب توقفي والحديث معه، هي الفوضى التي يحدثها عندما يقوم بتفتيش هذه الأكياس وبعثرة محتوياتها، على الطريق.
بعد حوالي أسبوعين، أجريت حملة نظافة كبيرة، نظف فيها المكان، ومنع رمي القمامة فيه.

مالاخير على.. wordpress

بعد طول تفكير، قررت أن أنقل مدوني من الاستضافة المدفوعة، إلى الاستضافة المجانية على مدونات وورد بريس، للعديد من الأسباب، التي سأقوم بتوضيحها في تدوينة خاصة.

أتمنى للجميع متابعة ممتعة.

إلى أين؟

في ليبيا ما بعد 17 فبراير 2011، صار من الصعب وضع تصور لما سيكون عليه الوضع مستقبلاً، سواء في المستقبل القريب، أم البعيد. فمسار الأحداث في ليبيا لم يكن مساراً طبيعاً، أو فطبيعته غي الممنهجة  وعدم وجود قيادات على قدر من القوة والتأثير، وتدخل اديد الأطراف، جعلت من الحالة الليبية، معادلة رياضية متعددة المتغيرات، الأمر الذيجعل من الصعب الوصول إلى حل، أو توقعه، في حال عدم الوصول لجميع المتغيرات، وتحديدها.

وسيكون على المواطن الليبي، البسيط، الذي أنهكته المتغيرات، وحيرته المعادلة، انتظار الإجابة عن سؤاله: إلى أين؟

الصورة: عن الشبكة.

شح سيولة، وغلاء أسعار.
وشكلها القصة مازال مستمرة، ومع هذا، وبجد متفائل بإن غدوة تتحسن الأمور، وتنزاح الغمة، وتنعنش البلاد، لأن ربي من أسمائه العادل، الرحمن، الرحيم.
شح سيولة، وغلاء أسعار.
بعد اجتماع عائلي، قررنا التخلي عن الأمور الثانوية، زي الطلعات، والاكل في المطاعم، وشراء بعض المواد الغذائية زي النيوتيلا، وزبدة الكاكاوية.

استمر في القراءة “ثلاجة – دولاب”

قرار فؤض رسوم على عقود الزواج

كيف الحال.. بجد حاولت نفهم القرار 194 لسنة 2017 الصادر عن الحكومة الليبية المؤقتة، بتقرير رسوم على عقود الزواج. فقريته أكثر من مرة، وعاودت قريت باش نفهم مافهمتش.

وتأكدت إن الموضوع ماليشي علاقة بالموضوع اللي صادر فيه القرار، وإن الحكومة في تركينة، والمواطن الغلبان في تركينة. وإن الموضوع شكلها صفقة ولا غير كيار في حد بيتزوج أجنبية، لانه أكيد مش تشجيع للزواج من الليبيات.

ولا كيف انت بتدعم حاجة، تمشي تاخد فلوس منها. يعني اللي بيتجوز يدفع ولا ياخد؟؟؟!!!؟؟؟

استمر في القراءة “تعليق.. قرار تقرير رسوم على عقود الزواج”

قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑