استعد لما بعد التخرج، من الآن!!

ألقيت صباح أمس، محاضرتي (ماذا بعد التخرج) أو (استعد لما بعد التخرج من الآن!!!)، والتي تأتي ضمن مهرجان التنمية البشرية الرابع، المصاحب لبطولة ليبيا للذاكرة، والتي كانت بمسرح كلية الهندسة.

43098792_2169936606363787_3047147037289086976_o

البداية

مسرح كلية الهندسة الذي كانت آخر مرة وقفت فيها على ركحه، في العام 1994، كشاعر ضمن أحد المناشط الطلابية.
في بداية المحاضرة تحدثت عن علاقتي بكلية الهندسة، وسيرتي معها، وحبي لكل لحظة عشتها في الكلية، وقلت: لو قدر وصعدت مركبة الزمن للعودة إليها، لعدت وعشت كل لحظة كما هي، بدون تغيير، بكل الأخطاء والإحباطات.
بعدها، فتح حوارٌ مع الحضور، من خلال حديث طالبتين عن تجربتها في الدخول للجامعة، وعن ما يرانه من مستقبل لما بعد التخرج.
كما وتم مناقشة بعض المسائل مع الحضور، والخاصة بالتعليم والدراسة، وسوق العمل، قبل البدء في عرض مفردات المحاضرة.


المحاضرة

46113904_354455831793533_8688319321950126080_n

تناولت المحاضرة مجموعة من المحاور التي حاولت ان تكون فيها الأفكار متسلسلة وتنساب في ترابط منطقي.
كانت البداية مع مثلث الاحتياجات لمازلو، واستعراض نموذج لودرة حياة متمثلا في رحلة جوية من التجهيز للرحلة حتى هبوبطها بالمطار التالي (ماني مهندس طيران ولازم اندخل الطيران في الموضوع).
النقطة الثانية التي توقفنا عندها، هي فترة ما قبل الوصول للجامعة، وكيف إن الطالب يحتاج إلى 12 سنة للوصول للجامعة، وأن هذه السنوات هي فعلياً؛ خبرة معرفية وتعليمية مهمة في رصيد الطالب.
تناولت فيما بعد، التخرج وأنه من الضروري أن يفرح الطالب بتخرجه، ولا يشغل باله، وأن ينطلق في الحياة.
وهنا توقفت عند (اكتئاب ما بعد التخرج)، كظاهرة رصدت من قبل الأطباء الإنجليز، واستعرضت: تعريفها، وأسبابها، والعلاج.
تدخل من إحدى الحاضرات: سألت فيه عن طرق الوقاية، فكان الجواب: هذا موضوع محاضرتنا.
الضغوط التي يتعرض لها حديث التخرج، تم تناولها والتعليق عليها، وتبيان حجم ما يمارسه المجتمع من ضغط، بداية بالأسرة، إلى المجتمع ككل، ودور الدولة في هذا الأمر.

46202240_259796194684772_5255714539101487104_n


الحل

النقطة الثالثة التي توقفت عنها، هي استعراض الحل، أو الهدف الأساسي من المحاضرة: بحيث على الطالب:
تحديد الهدف
إجادة التخصص
عدم استعجال الارتباط
الاستعداد لما بعد التخرج
حيث تم مناقشة كل نقطة بالتفصيل وومناقشتها مع الحضور.


ابدأ من الآن

هو المشروع الذي على الطالب أن يبدأ فيه خلال فترة دراسته الجامعية، من أجل الحصول على سيرة ذاتية مقنعة، وتستجيب لمتطلبات العمل.
حيث افترضنا مشروعاً متوسط المدى (فترة دراسة الطالب الجامعية من 4 إلى 6 سنوات)، وأن الهدف هو كتابة سيرة ذاتية مقنعة للحصول على عمل.
واحتوى البرنامج المقترح على:
دراسة التخصص
تعلم لغة أو أكثر
تطوير السلوك الشخصي
اكتساب مهارات وخبرة.
وتم تفصيل هذه النقاط واستعراض الوسائل التي يمكنها تحقيقها، والوصول إليها.

46181012_268657337168001_3436551905038303232_n

نهاية المحاضرة

انتهت المحاضرة بعرض مجموعة من الأفكار، الخاصة بما بعد التخرج، والتي تم التركيز فيها على مجموعة من الجوانب السلوكية، والمهارية لحديث التخرج.

ولله الحمد، برغم قلة الحضور، إلا أن التفاعل كان جيداً ومميزاً، واستضافة الأخوة المشرفين على البرنامج عكست روح الأخوة المودة.
تحياتي لكل من حضر، وتحياتي للأخوة: عبدالقادر الفاسي، محمد البوسيفي، نسيبة تنتوش (التي قامت بتصوير الصور المصاحبة).

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: