استعد لما بعد التخرج، من الآن!!

ألقيت صباح أمس، محاضرتي (ماذا بعد التخرج) أو (استعد لما بعد التخرج من الآن!!!)، والتي تأتي ضمن مهرجان التنمية البشرية الرابع، المصاحب لبطولة ليبيا للذاكرة، والتي كانت بمسرح كلية الهندسة.

43098792_2169936606363787_3047147037289086976_o

البداية

مسرح كلية الهندسة الذي كانت آخر مرة وقفت فيها على ركحه، في العام 1994، كشاعر ضمن أحد المناشط الطلابية.
في بداية المحاضرة تحدثت عن علاقتي بكلية الهندسة، وسيرتي معها، وحبي لكل لحظة عشتها في الكلية، وقلت: لو قدر وصعدت مركبة الزمن للعودة إليها، لعدت وعشت كل لحظة كما هي، بدون تغيير، بكل الأخطاء والإحباطات.
بعدها، فتح حوارٌ مع الحضور، من خلال حديث طالبتين عن تجربتها في الدخول للجامعة، وعن ما يرانه من مستقبل لما بعد التخرج.
كما وتم مناقشة بعض المسائل مع الحضور، والخاصة بالتعليم والدراسة، وسوق العمل، قبل البدء في عرض مفردات المحاضرة.

استمر في القراءة “استعد لما بعد التخرج، من الآن!!”

مشروع الدستور الليبي

في العام 2016 قمت بنشر مجموعة من التدوينات الصوتية الخاصة بالدستور الليبي. ولأن موضوع الدستور يثار على الساحة، الآن.

أقدم لكم وصلات الحلقات التي نشرت بداية من 12 مايو 2016، وحتى 29 ديسمبر 2016، من خلال 21 حلقة، وناقشت فيها الدستور وما يتعلق به، وبانظمة الحكم، وعرضت لأبوابه الـ12، وموادة بالعرض والشرح، والتعليق.

وكلي أمل أن أكون قد قدمت بعض الفائدة!!!

من يكتب الدستور

 

ليبيا والدستور

هيكلة الدستور

الدستور الليبي: الباب الأول 1

الدستور الليبي: الباب الأول 2

الدستور الليبي: الباب الثاني 1

الدستور الليبي: الباب الثاني 2

الدستور الليبي: الباب الثاني 3

الدستور الليبي: الباب الثالث 0

الدستور الليبي: الباب الثالث 1

الدستور الليبي: الباب الثالث 2

الدستور الليبي: الباب الثالث 3

الدستور الليبي: الباب الثالث 4

الدستور الليبي: الباب الرابع

الدستور الليبي: الباب الخامس

الدستور الليبي: الباب السادس

الدستور الليبي: الباب السابع

الدستور الليبي: الباب الثامن

الدستور الليبي: البابان التاسع والعاشر

الدستور الليبي: الباب الحادي عشر

الدستور الليبي: الباب الثاني عشر

المحتوى المدفون

ما هو المحتوى المدفون؟

لو قمت بكتابة تدوينة ونشرها اليوم، على سبيل المثال، فإنها ستظل نشطة لفترة من الزمن، حسب موضوعها، ونشاطها على محركات البحث، لكن بعض مضي فترة زمنية أطول، يخبو وهجها، وتنطفئ، قبل أن يطويها النسيان، مالم ياتي أحد ويتم استدعاؤها.

هذا هو المحتوى المدفون، الميت، إنه محتوى غير نشط، وبالتالي مدفون، نتيجة عدم استدعائه أو إعادة تنشيطه، وليس المقصود بالمحتوى، المحتوى في شكل نصوص، إنما يشمل المقاطع الصوتية، والفيديو.

وهذا المحتوى المدفون، يمثل كماً كبيراً ومهماً في شبكة الإنترنت! وهو في الغالب محتوى مفيد، لكن ثمة مجموعة من العوامل جعلت منسياً أو مدفوناً، ويحتاج لمن ينفذ عنه الغبار.

استمر في القراءة “المحتوى المدفون”

الزواوي والشخصية الليبية

الفنان محمد الزواوي

المبدع والفنان الساخر “محمد الزواوي” استطاع عبر رسوماته الساخرة (الكاريكاتير) أن يجسد الواقع الليبي، ويقبض على الكثير من سمات الشخصية الليبية، وكانه عالم الاجتماع الذي انكب على دراسة الشخصية الليبية، وتعمق حتى عكست رسوماته أدق التفاصيل لشخص الإنسان الليبي، أو الفرد الليبي.

ويتجلى إبداع الفنان الراحل “محمد الزواوي”، في أن لوحاته مازالت حية حتى يومنا هذا، بل وإن الكثير من لوحاته، وبشكل خاص التي رصدت المجتمع الليبي، وكأنها رسمت اليوم، لتجسد واقعاً أو لتؤكد حقيقة أن المجتمع الليبي كما هو لم يتغير.

استمر في القراءة “الزواوي والشخصية الليبية”

افـهـمـنـي

من المسائل المهمة، والتي تعد من أهم علامات الثقافة المحلية، وربما العربية بشكل عام، والتي تنعكس كأحد نقاط الاختلاف في أي حوار، موضوعة الفهم، فكل يريد أن يفهم المسألة كما يريد هو، أو كما يراها هو، دون أن يتعب نفسه بمحاولة فهم المسالة من وجهة نظر صاحبها، أو من يقوم على طرح أو تقديم المسألة، أو وجهة النظر، وهذا يجعل من طرفي الحوار كل يسبح على ضفة النهر المقابلة، ولن يكون من السهل اللقاء، أو الاتفاق حتى فيما يخص العموميات.

استمر في القراءة “افـهـمـنـي”

انتهت الحرب!!

1

نعم، انتهت الحرب كما بدأت فجاة!!

لا أحد يعرف ولا عرف لماذا؟ وكيف؟ ولا حتى فهمنا ما الذي حدث؟ ككل ما يحدث من حولنا، لا تفسير له، وكأنا نعيس العصور المظلمة، حيث التفسير عند الأرباب، وليس لنا إلا التسليم، والقبول ولا أكثر!!!

 

2

انتهت الحرب!!

حبال سو طاحو في بير!!!

موتى الطرف الأول شهداء، سيدرجوا بقوائم هيئة شؤون الشهداء، ولذويهم فرصة الحج العام القادم.

موتى الطرف الثاني شهداء، سيدرجوا بقوائم هيئة شؤون الشهداء، ولذويهم فرصة الحج العام القادم.

والمواطن الذي سقط صريعاً، أو محاولأ إنقاذ أسرة، أو واقفاص دون رزقه، فلا بواكي له.

استمر في القراءة “انتهت الحرب!!”

أنا المواطن الليبي متصل النحيب*

أنا المواطن الليبي، يومي موزع بين طابور المصرف ومحطة الوقود.
عيني على الأسعار، وأذني تتسقط الأخبار بحثا عن كوة برد تقيني بعض من لظى التجار، ولائحة الطلب اليومي.

أنا الليبي، تعلمت الهروب من وجوه صغاري، ومن عيونهم وهي تبحث في وجهي عن إجابات لأحلامهم وأمنياتهم الصغيرة.
أطفالي الذين فهموا مبكرا؛ معنى الحاجة، ومفهوم نقص السيولة في المصارف، والمصطلحات العسكرية، وتوزيع القوى على الأرض وانتشارها، وسوق الدولار والأسعار.

استمر في القراءة “أنا المواطن الليبي متصل النحيب*”

حكايتي مع البيرو

مجموعة من أقلامي
مجموعة من أقلامي

القلم، من أولى المهرات التي تعلمت استخامها، والفضل لدفع أبي وموهبة أمي في الرسم.
لكني في الصف الرابع، تقريباً، تخليت عنه لصالح قلم الحبر الجاف، وألوانه؛ السوداء والحمراء والخضراء.
كانت كراساتي مميزة بتنسيقها، وترتيبها والعناون المكتوبة بألوان مختلفة عن اللون الأزرق الذي أكتب نص الدرس.
أقلام الحبر الجاف كانت مؤنستي، وكنت استخدمها في الكتابة، واحتفظت بالكثير منها ومازلت، خاصة أقلام (بيك) التي كانت مميزة براسها الدقيق، والذي يسير في الحبر بشكل سلس دون الحاجة لتسخين رأسه أو الخربشة على ورقة بيضاء.
أقلام بيك، جعلتني أحب الكتابة، وجعلتني أعمل على تحسين خطي، وتجميله، فكنت مميزاً بجمال الخط. كما إنها جعلتني أختار بشكل دائم الإقلام ذات الرأس المدبب، والرقيقية.

استمر في القراءة “حكايتي مع البيرو”

حكاية اليورانيوم المنضب في ليبيا

عاد الحديث من جديد حول استخدام الناتو لليورانيوم أثناء عملياته العسكرية في ليبيا خلال الفترة من مارس إلى اغسطس 2011، والتي قام فيها بقصف مواقع وقواعد وتمركزات عسكرية. والسبب؛ ارتفاع حالات الإصابة بالسرطان، والتشوهات الخلقية للمواليد بعد 2011، وظهور أعراض مشابهة لما نتج عن استخدام ذات الأسلحة في عمليات مشابهة في أماكن أخرى من العالم.

خاصة وإن منصات التواصل الاجتماعي؛ الفيسبوك وتيوتر، نقلت الكثير من المعلومات والصور، التي تتحدث عن حالت مصابة بتشوهات خلقية لأطفال حديثي الولادة، وفي عم العام والعامين حتى الخمس سنوات، إضافة للأعداد المتزايدة من المصابين بسرطانات مختلفة. استمر في القراءة “حكاية اليورانيوم المنضب في ليبيا”

أغاني المسلسلات – الهيبة

على مستوى العالم، و هذا ما أظن، لا توجد دراما تلفزيونية تهتم بالمقدمات الغنائية لمسلسلاتها، كما اهتمت الدراما العربية بهذا الأمر، بل وثم من تخصص لكتابة هذه المقدمات الغنائية، على مستوى الكلمات، واختير لغنائها أصوات عربية مميزة.

مازلت أحتفظ في ذاكرتي، بالعديد من الأغاني الخاصة بالمسلسلات، أو المقدمات الغنائية لمجموعة من المسلسلات المميزة، فالملاحظة الأولى، إن المسلسلات القوية والمؤثرة، في الغالب تكون موسيقى التتر، وأغنية المقدمة مميزة.

الملاحظة الثانية، العناية الكبيرة والتي تظهر من خلال كلمات الأغنية، والتي تعكس فكرة ورسالة المسلسل، وقد تنقل حركاته الدرامية.

سبب كتابتي لهذه المنشور، هو سماعي أغنية المسلسل الرمضاني (الهيبة) في جزئه الثاني مؤخراً، وكم كانت قوية وعميقة كلماتها، وهي ترصد مشاعر الإنسان في صراعه للحفاظ على كرامته، وما قد يتطلبه ذلك من تضحيات، وانتصاره لها.

استمر في القراءة “أغاني المسلسلات – الهيبة”

مصر أم الدنيا

بالرغم مما يقال عن مصر، والقصد كما عند أهلها القاهرة، من زحام واختناق وجو ملوث، إلا أنني أحب هذه المدنية الضاجة بالحياة والصخب طوال اليوم، وخاصة عندما تبدل المدينة ثوب النهار بثوبها الليلي المنير، وكأن هذه المدينة تعرف حياتين، حياة نهارية وأخرى ليلية، فلا تتوقف.
لا يمكن أن تحس بالملل في القاهرة، أو الضياع!!، فالضجيج من حولك الذي يثيره بائع جوال، أو منبه سيارة، أو صياح أحدهم منادياً كفيل بإثارة انتباهك، وقد يدفعك الفضول لفهم ما ينادي به البائع من بضاعة.
ولا يمكن أن تحكم الوقت، أو تطوعه، لأنه ملك المدينة تديره كيفما تشاء، هي، ويكفيك حظك منه.
وهكذا، فإن يومك سيكون مشحوناً، ولابد من أن يكون لديك خطة، وبدائل، حتى يمكن لبرنامجك النجاح، أو التحقق.
عندما كنت صغيراً، كنت أتعجب من فسيفساء الطبقية الموجودة، والكل حامد لربه، وراض بما قسم له.

استمر في القراءة “مصر أم الدنيا”

دعوة للتصالح مع الذات

إلى: شمس

التصالح مع الذات

إن مفتاح التصالح مع الذات هو التعامل بتلقائية من النفس ودون تكلف ولا تصنع ولا مباهاة، وهناك خلط بين التصالح مع الذات وتطوير الذات، فالتصالح هو الرضا والقناعة بما أنت عليه، وأن تقبل الآخر كما هو عليه، وأن تقبل واقعك كما هو دون محاولة فرض قوانينك أو أفكارك. والهدف من ذلك أن يصل الإنسان إلى راحة البال، والهدوء والاستقرار النفسي.

يقول الشاعر إيليا أبوماضي:

أيّهذا الشّاكي وما بك داء

كن جميلا تر الوجود جميلا

استمر في القراءة “دعوة للتصالح مع الذات”

الشيخ الرئيس

ابن سيناء، أو الشيخ الرئي من الشخصيات التي أثرت في في بدايات حياتي، خاصة من خلال المسلسل التلفزيوني الذي حمل اسمه، وقام بتمثيله الفنان “محمود ياسين”، صحبة مجموعة الفنانين العرب، وكم اثرت في المشاهد الأخيرة، التي عرضت وفاته، وكيف صعدت روحه إلى بارئها وبين يديه القرآن الكريم، فأغلب الروايات تؤكد إنه في مرضه الذي لم يسطع معه دواء، سرح مواليه، بعد أن أعتقهم، وتصدق بما لديه، وخلا لنفسه يتلو القرآن، فكان يختمه في اليوم ثلاث مرات.

استمر في القراءة “الشيخ الرئيس”

تأكد من صحة الخبر في 10 خطوات

مع الازدياد الكبير في استخدام الكبير والواسع لشبكة الإنترنت، وبشكل خاص منصات التواصل الاجتماعي، والاعتماد على الشبكة في الاطلاع ونشر الأخبار. انتشرت بشكل كبير ظاهرة الأخبار الكاذبة، وغير الصادقة، التي يعمد إليها لتضليل الرأي العام، ونشر ثقافة الكراهية والعنف.

هنا نعرض لمجموعة من الخطوات الموجهة للمهتمين بالعمل الصحفي، والإخباري. كما يمكن أن يستفيد منها أي متابع للأخبار، وبشكل خاص ما ينشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

استمر في القراءة “تأكد من صحة الخبر في 10 خطوات”

قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑